وقفة احتجاجية للمستفيدين من صيغة السكن الترقوي في الجلفة

وقفة احتجاجية للمستفيدين من صيغة السكن الترقوي في الجلفة

قبل شهر واحد
- ‎فيالجزائر, الحدث, الرئيسية, وطني
109
0

اقدم صباح أمس العديد من المستفيدون من صيغة السكن الترقوي المدعم LPA حصة 150 مسكن بحاشي معمر بولاية الجلفة، على تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام سكناتهم مطالبين من وزير السكن بالتدخل العاجل من أجل إنصافهم ، و تأتي هذه الحركة الاحتجاجية التي شنها هؤلاء المحتجين بعد أن راسلوا العديد من المرات السلطات الولائية التي عجزت “حسبهم” عن التوصل إلى حلول معهم رغم رسائلهم العديدة التي لم تتحرك للاستجابة لمطالبهم خاصة و أنهم موظفون و إطارات ، تشتغل مصالح هامة في إدارات مختلفة في المديريات الولائية و حتى الشركات العمومية و الخاصة بالولاية، و قد استفادوا من هاته السكنات منذ ما يزيد عن 07 سنوات كاملة، تكبدوا من خلالها –حسبما جاء في بيان المحتجين- الذي تسلمت جريدة “الحياة” نسخة منه، عناء شديد تكاليف دفع أقساطها و لم يتمكنوا من دفعها إلا بشقّ الأنفس، فهناك من يتخبط لغاية يومنا هذا في أموال الإستدانة و هناك من باع ممتلكاته لغرض واحد فقط، و هو تأمين مسكن يتضمن له العيش الكريم و يحفظ كرامته و كرامة عياله ، و أكد المحتجون المستفيدون من هذه الصيغة، في تصريحهم لـ “الحياة”، انه كان يوم 19مارس هو اليوم المبرمج لتسليمهم شققهم إلا أنهم اصطدموا من طرف رجال الشرطة وقد تم طردهم منها ليبقى الحال على ما هو عليه اليوم، في حين يعاني هؤلاء المستفيدون مثلما أكدوه لنا مع مشكل الكراء الأمر الذي أثقل كاهلهم أكثر ، والعيش في الميزيرية و بنايات هشة و في غرفة واحدة وهو ما زاد من معاناتهم أكثر بعد ان سدت جميع الأبواب أمامهم وطالب المستفيدون من وزير السكن التدخل في أقرب وقت لأجل الإيجاد لمشكلهم الذي أضحى معضلة في نظرهم يبدوا أنها ليس لها حل في ظل عدم اللامبالاة من قبل السلطات المحلية في متابعة المشروع “النائم” حسبهم.

محمد أمين بوغراب


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا