“فيس بوك” يواجه أسوأ أيامه بعد بثه فيديو حادث نيوزيلندا

“فيس بوك” يواجه أسوأ أيامه بعد بثه فيديو حادث نيوزيلندا

قبل شهر واحد
- ‎فيالرئيسية, علوم وتكنولوجيا, مجتمع, منوعات, ميديا
138
0

شهدت اسهم “فيس بوك”، أسوأ يوم في السنة، أمس الاثنين، وأغلق على انخفاض بنسبة 3.3 %، لتستمر خسائر الأسبوع الماضي.

وجاء الانخفاض بعد أن فقدت الشركة كبيري موظفيها كريس كوكس وكريس دانيلز، الأسبوع الماضي، وخفض المحللون في Needham الأسهم يوم الاثنين، بسبب القلق المتزايد من أن المزيد من كبار المديرين التنفيذيين قد يتركوا “فيس بوك” على غرارهما، بحسب شبكة “cnbc” الأمريكية.

ونزل السهم بنسبة 2.5 % يوم الجمعة، أي أكثر من أكبر معدل انخفاض في العام الماضي بنسبة 13.3 %، واستمر هذا حتى الأمس.

ويواجه “فيس بوك” عدة تحديات صعبة للغاية، آخرها أن واجه الموقع انتقادات لانتشار مقاطع الفيديو التي تظهر إطلاق النار على مسجد في نيوزيلندا، إذ نشر منفذ الهجوم الإرهابي فعلته الشنيعة من خلال تصويرها مباشرة على “فيس بوك”.

وسبق ذلك مغادرة اثنين من كبار المديرين التنفيذيين في الشركة، وهما رئيس “واتس آب” كريس دانييلز، وأحد كبار المديرين كريس كوكس، الذي يعتبر من أوائل من عملوا في “فيس بوك”.

والأسبوع الماضي ضرب عطل مفاجئ الموقع الاجتماعي، استمر لساعات طويلة حول العالم، وتعد هذه أطول مرة يستمر فيها تعطل الموقع الأمريكي الشهير.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا