حان وقت التغيير

حان وقت التغيير

قبل أسبوع واحد
- ‎فيربع كلمة
116
0

عاد الرئيس بعد 13 يوما قضاها في المستشفى، وستكون هذه العودة مؤشرا على كيفية تعامل النظام مع الحراك الشعبي، هل يقرّر عدم الترشح؟، هل يترشح لإجراء تغييرات عميقة وحقيقية في حالة فوزه؟، هل يُقيل الحكومة ويُعيّن شخصية تحظى بالثقة والاحترام  لدى الشعب؟.

من المفروض أن يجسّد الرئيس ما جاء في رسالته، ويبدأ في تجسيد إجراءات قوّية وفعّالة وسريعة حتى يفهم الشعب أنّ الرئيس استمع بالفعل لأهّاته ومطالبه، وهي الإجراءات التي تطمئن الناس وتخفّف من الاحتقان وتبدّد المخاوف التي بدأت تسكن النفوس والقلوب ..

حان وقت التغيير ولا يوجد وقتا للانتظار.

هابت حناشي


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا