الكشف عن منحوتة ليوناردو دا فينشي الوحيدة

الكشف عن منحوتة ليوناردو دا فينشي الوحيدة

قبل أسبوعين
- ‎فيالرئيسية, منوعات
60
0

توصل خبراء إيطاليون لإثباتات، أن مؤلف منحوتة “العذراء مع الطفل الضاحك”، هو ليوناردو دا فينشي، والنزاعات حول ملكية المنحوتة تجري لأكثر من مئة عام.

ويصور التمثال مريم العذراء وهي تنظر إلى الطفل يسوع في حضنها، وتظهرعلى وجهها إحدى الابتسامات الغامضة التي تميز فن دا فنشي، وأشهرها ابتسامة الموناليزا.

توصل خبراء إيطاليون لإثباتات، أن مؤلف منحوتة “العذراء مع الطفل الضاحك”، هو ليوناردو دا فينشي، والنزاعات حول ملكية المنحوتة تجري لأكثر من مئة عام.

ويصور التمثال مريم العذراء وهي تنظر إلى الطفل يسوع في حضنها، وتظهرعلى وجهها إحدى الابتسامات الغامضة التي تميز فن دا فنشي، وأشهرها ابتسامة الموناليزا.

واقترح احتمال أن يكون التمثال من إنتاج دا فنشي للمرة الأولى في عام 1899، بحسبالمصدر.

حيث يعتقد أن دافنشي أنجز التمثال في حوالى عام 1472 عندما كان في التاسعة عشرة أو العشرين من عمره وتلميذًا يتعلم لدى الرسام والنحات أندريا ديل فيروتشيو، الذي كان لديه مشغل في فلورنسا الإيطالية.

الجدير بالذكر أن لبريطانيا مصلحة خاصة في هذا الاكتشاف، لأن التمثال الذي كُشف أنه من إنتاج دا فنشي موجود في متحف فكتوريا وألبرت منذ عام 1858، لكنه منسوب إلى فنان آخر هو أنطونيو روسلينو.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا