هذا هو وقت التضحية

هذا هو وقت التضحية

قبل أسبوعين
- ‎فيربع كلمة
760
0

لويزة حنون ستطرح مبادرة لإيجاد حل للأزمة الحالية، والجزائر في حاجة ماسّة لأي مبادرة تحل الأزمة .

الآن وأكثر من أي وقت مضى، أصبحت الجزائر في أمسّ الحاجة للهدوء والسلم، ولا يوجد أفضل من حلّ مشترك بين السلطة والمعارضة، يحقّق أهداف الشعب ويؤدي إلى انتقال سلسل للسلطة لا تراق فيه دماء ولا تقع فيه جروح .

حان الوقت لوضع برنامج محدد ودقيق  بالتواريخ والقرارات، يطمئّن من خلاله الشعب على أن التغيير سيحصل، وفي المقابل يوافق المعارضون للسلطة على مهلة سنة لتحقيق التغيير .

من الممكن تعيين حكومة انتقالية يرأسها رجل مقبول من السلطة والمعارضة والشعب، هو ينفّد برنامج التغيير والانتقال السلمي للسلطة إلى غاية إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية 2019 .

ليكن هذا الرجل لعمامرة أو بدوي أو أي شخص آخر، مقبول من الجميع ويتمتع بالمصداقية ..

إنّ البلاد لا يمكنها أن تتحمّل المزيد من الضغط، هذا الضغط الذي قد يوّلد الانفجار، وسيحدث الانفجار في وجوه الجميع، سلطة ومعارضة وشعب ..

في هذا الظرف العصيب لا ينفع سوى العقل والحكمة والموافقة، على تقديم التنازلات من كل الأطراف، سلطة ومعارضة وشعب ..

هذا الوقت هو وقت التضحيات من أجل البلاد، فليضحي كل طرف بما يستطيع حتى تنتهي الأزمة من دون رابح وخاسر .. من دون أحقاد ودون آلام أو دموع ..

هذا هو وقت التضحية من أجل الوطن  الذي يتغنى به الجميع.

هابت حناشي


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا