إحياء ذكرى أحداث ساقية سيدي يوسف

إحياء ذكرى أحداث ساقية سيدي يوسف

قبل أسبوع واحد
- ‎فيالجزائر, الحدث, الرئيسية, وطني
106
0

تحيي الجزائر وتونس، اليوم الجمعة، الذكرى  الـ 61 لأحداث ساقية سيدي يوسف، وذلك بحضور وزراء الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية والمجاهدين و الطاقة، والوزيرين التونسيين للداخلية و الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة.

ولذلك للترحم على أرواح 11 تلميذا ضحايا ساقية سيدي يوسف، جراء القصف الذي نفذه الجيش  الفرنسي في الـ 8 فبراير 1958.

وتم وضع حيز الخدمة للتوزيع العمومي للغاز للمدينة التاريخية ساقية سيدي يوسف (تونس) انطلاقا من الشبكات الجزائرية  تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، وذلك بحضور  الرئيسين المديرين العامين لسوناطراك وسونلغاز.

وتعد تلك الأحداث رمزا للنضال المشترك بين الشعبين وهي خير شاهد على التلاحم الأخوي بينهما ماضيا وحاضرا ومستقبلا.

وفي مثل هذا اليوم من سنة 1958، نفذ المستعمر الفرنسي هجوما على ساقية سيدي يوسف بتونس قرب الحدود مع الجزائر. حيث يكشف هذا الهجوم الحقيقية عن مدى وحشية المستعمر الذي قصف آنذاك المنطقة بحجة حق ملاحقة ومتابعة وحدات جيش التحرير الوطني.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا