أنا ضدّ بن غبريط

أنا ضدّ بن غبريط

قبل شهرين
- ‎فيربع كلمة
429
0

منذ تعيين نورية بن غبريط وزيرة للتربية وأنا أدعمها، وأحسست بأن هذه المرأة تريد الرفع من مستوى التعليم الذي وصل إلى مستوى متدهور لا مثيل له في التدهور، لكن الآن بدأ يدخلني الشك في نواياها، ولم أفهم، حتى الآن، الهدف من إصدار قرار منع الصلاة في المدارس.

هل الصلاة تعيق التعليم الجيّد؟؛ الجواب لا، بل لا توجد علاقة بين الصلاة والتعليم، ولا يمكن منع تلميذ في الثانوي عمره 16 أو 17 أو 18 سنة يريد أن يصلي من أداء صلاته.

كنت أظن أنّ بن غبريط لمست الجرح وعرفت سبب تدهور مستوى التعليم في الجزائر، وأنها تسعى إلى رفعه بوضع وفرض مناهج ومقررات قوية ولائمة والتخلي عن البرامج الضعيفة والهزيلة التي كرّسها الوزير السابق بن بوزيد، لكن يبدو أنها تطبق منهج الفلاح الذي شكروه في الفلاحة فحرث المقابر ..

إذا كانت بن غبريط تأخذ من المدرسة الفرنسية لرفع مستوى التعليم فنعم، أمّا إذا أرادات أن تأخذ كل شيء بما في ذلك منع الصلاة فلا ..

الصلاة لا تعيق التعليم الجيد ومنع الصلاة لا يعطي تعليما جيّدا .. وهذا لا يحتاج إلى دليل أو تفسير أو شرح .. إنه يكاد ينطق.

هابت حناشي


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا