عودة سلال

عودة سلال

قبل شهرين
- ‎فيربع كلمة
332
0

عبد المالك سلال هو مَن يُدير الحملة الانتخابية للرئيس، مثلما أدارها في 2009 و2014، وسيعود من باب الرئاسيات إلى الساحة، ومن الممكن أن يبقى في الساحة بعد الرئاسيات، ربما في الحكومة أو في ديوان الرئيس إذا فاز بوتفليقة بعهدة خامسة.

رغم خروجه الهادئ من سرايا الحكم، بقي سلال صامتا، بعيدا عن الضوضاء السياسية وعن التجاذبات، وأعطى صورة إيجابية عن نفسه وعن موقفه ورؤيته للرئيس بوتفليقة، وأبقى علاقاته مفتوحة مع المقربين من الرئيس، وهكذا  فرض نفسه كشخص ذي مصداقية ووفيّ وله ولاء للرئيس وليس لأحد آخر غيره كما أُشيع عنه من قبل .

سيعود سلال إلى الواجهة من باب الحملة الرئاسية، في ظل جدل متواصل بشأن دوره في تسيير شؤون البلاد ونصيبه من مسؤولية الأزمة المالية الكبيرة التي تعيشها البلاد.

هابت حناشي 


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا