هذا واقع وليس لغة خشب

هذا واقع وليس لغة خشب

قبل أسبوعين
- ‎فيالجزائر, الرئيسية, بدون إنحياز
290
0

بوتفليقة ورغم مرضه سيفوز على أي مترشح آخر، لأنه مدعوم من أربعة أحزاب، والأحزاب الأربعة، مهما كان الموقف منها، ليست شيئا بسيطا ومن دون قواعد..

وإذا أُضيف لها الرصيد المعنوي والأدبي لبوتفليقة لدى جزء كبير من الرأي العام، فإن الرجل سيمر دون أن ينازعه أحد في المنصب ..

هذا واقع ومعاينة … وليس لغة خشب، وسيبقى الأمر هكذا بسبب عدم وجود أي شخصية في صفوف المعارضة لها تأثير شعبي ومصداقية لدى الناخبين.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا