هذا ما أشعر به الآن …

هذا ما أشعر به الآن …

قبل شهر واحد
- ‎فيبدون إنحياز
132
0

أشعر أن مخّي تلف … ولم يعدّ يشتغل ..

وعندما يتوقف مخّي أشعر بالعجز وبالرغبة في الموت …

وهذا بالضبط ما أشعر به الآن ..

الرغبة في أن أموت … رغم أني مؤمن وإيماني شديد.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا