وثائق جديدة تكشف .. علي حداد دفع 10 مليون دولار لمجموعة ضغط أمريكية

وثائق جديدة تكشف .. علي حداد دفع 10 مليون دولار لمجموعة ضغط أمريكية

قبل 4 أيام
- ‎فيالجزائر, الحدث, الرئيسية
4015
0
@بلال عقاب

حصيلة فيروس كورونا في العالم

الإصابات الإجمالية18956875
الوفيات الإجمالية710057
حالات الشفاء12152142

محاولات من داخل السجن لمنع الجزائر من استرجاع الأموال المنهوبة

تورط رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات علي حداد، المتواجد بسجن الحراش في قضايا فساد، في فضيحة جديدة تتعلق بالاستعانة بمجموعة ضغط أمريكية مقابل 10 مليون دولار للحصول على خدماتها

ووفقا لما كشف عنه مؤسس ورئيس تحرير موقع فورن لوبي (foreignlobby.com) المتخصص في أنشطة الضغط واللولبيات في واشنطن، جوليان بيكي (Julian Pecquet)، عن وثائق جديدة تكشف علاقة رجل الأعمال علي حداد بمجموعة ضغط أمريكية، حيث استعان هذا الأخير برجل أعمال مقرب وعمل مستشارا للرئيس دونالد ترامب مقابل 10 ملايين دولار.

وحسب الموقع فإن توقيع العقد كان من قبل مستشارة علي حداد في باريس إسمها “صابرينة بن”، وقعته مع مجموعة سونوران بيبليك ڨروب، ووفقا للموقع فإن العقد يتضمن تقديم خدمات استشارية تجارية وشخصية بالإضافة إلى خدمات أخرى على أساس متفق عليه.

العقد مسجل باسم مؤسس الشركة روبرت ستريك والرئيس التنفيذي كريستيان بورج الذي كان مستشارا في الساحل الغربي لحملة دونالد ترامب عام 2016 ، وقد حققت الشركة ثروة منذ وصول ترامب للرئاسة.

وبحسب الموقع لم يرد ستريك ولا سونوران على استفساراته حول طبيعة عملهما مع علي حداد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءاتETRHB ، وهو رئيس سابق لمنتدى رؤساء المؤسسات (FCE).

يذكر أن رجل الأعمال علي حداد يتواجد في سجن الحراش منذ 3أفريل 2019، في قضايا فساد.

ويسعى علي حداد من داخل السجن، عبر شبكة علاقاته للحصول على خدمات مجموعات الضغط الأجنبية لمنع الجزائر من استرجاع الأموال المنهوبة المودعة في بنوك أجنبية.

سالم علولة


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا