هذا من لطف الله

هذا من لطف الله

قبل 4 أشهر
- ‎فيالجزائر, الرئيسية, بدون إنحياز
916
0

من حسن الحظ أن بعض الراغبين في الترشح لم تقبل ملفاتهم ..

إنهم كارثة، لكن الشعب لا يعرفهم ..

ولو عرف حقيقتهم .. لأصيب بالصدمة

لكن من لطف الله أن طموحهم توقف ..

وتوقف عند الرغبة في الترشح .. وليس في الترشح..

وهذا في حد ذاته لطف من الله ..

والحمد لله وسبحان الله على نعمه التي لا تحصى.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا