نيمار ضحية كلام عنصري بملعب باريس

قبل أسبوعين
- ‎فيرياضة
367
0

قال المهاجم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان إنه تعرض لإساءة عنصرية خلال المباراة التي انتهت بهزيمة بطل فرنسا 1-0 أمام أولمبيك مرسيليا أمس الأحد

في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع توترت أجواء المباراة كثيرا وحدث شجار فعلي بين لاعبي الفريقين. وطُرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان وبينديتو وجوردان أمافي من مرسيليا بعد تبادل اللكمات.

ووجه نيمار ضربة إلى رأس الفارو غونزاليس من الخلف، لكنه كتب على تويتر بعد المباراة قائلا إنه “يأسف لعدم توجيه الضربة إلى وجه مدافع مرسيليا”.

وتابع النجم البرازيلي في تغريدة أخرى “من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي.

و قال :الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بـ”القرد “K أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بـ”كارّيتيليا” مراوغة مذلّة للمدافعين تعاقبونني.

لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟”.


تعليقات الفايسبوك

شاهد أيضا