مظاهرات في باريس معادية للإسلام ولقانون الأسرة

قبل أسبوع واحد
- ‎فيدولي
2390
0

خرج العشرات من المغتربين الجزائريين بفرنسا في مظاهرات احتجاجية على مشروع تعديل الدستور

وذكرت شرطة باريس أن التظاهرة ضمت نحو 700 شخص

ورفع المتظاهرون الراية الجزائرية وكذلك الأمازيغية مرددين هتافات معادية للإسلام، للحكومة الجزائرية والجيش الشعبي الوطني.

كما طالب المحتجون بإلغاء قانون الأسرة الذي حسب نظرهم غير إليه منصف للمرأة، وحسبت ما صرح به المحامية رحموني عضو تجمّع ” القطيعة المزدوجة: لا عسكريين، لا إسلاميين “، أنّ هذا الحراك الاحتجاجي بصدد الانطلاق مجدداً في فرنسا.

كما سعى البعض من المحتجين على خلق حالة من فوضى وتشويش الرأي العام من خلال القيام بإحتجاجات مدبرة ترمي إلى ضرب الاستقرار الوطني وتشويه مقومات المجتمع الجزائري والدين الاسلامي على حد سواء في إطار أجندة قوى معروفة تستهدف الجزائر.

و خصوصا ان الشعب الجزائري على موعد لإستفتاء مشروع الدستورفي الفاتح من نوفمبر بعد حراك 22 نوفمبر المبارك الذي خرج فيه المواطنون للمطالبة بإجراء إصلاحات.


تعليقات الفايسبوك

شاهد أيضا