مجلس الامة: الدستور المقبل سيساهم في التجسيد الفعلي للديمقراطية الحقة

قبل أسبوعين
- ‎فيالجزائر
191
0

أكد مكتب مجلس الأمة، في بيان له بمناسبة إحياء اليوم الدولي الديمقراطية، أن الدستور الذي سيطرح مشروعه للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل سيساهم في التجسيد الفعلي للديمقراطية الحقة.

وبمناسبة إحياء الذكرى الـ 13 لليوم الدولي للديمقراطية ، أصدر مكتب مجلس الأمة برئاسة صالح قوجيل، رئيس المجلس بالنيابة، بيانا أشاد فيه بمصادقة البرلمان بغرفتيه على مشروع التعديل الدستوري

الذي سيعرض للاستفتاء الشعبي شهر نوفمبر القادم، والذي “سيساهم، بعد احتضانه من طرف الشعب، في تعميق المسار الديمقراطي في الجزائر وترسيخ ثقافة المواطنة وتعزيز استقلالية القرار السياسي الوطني، وفاء لبيان أول نوفمبر الذي يشكل مصدر كل مرجعيات الممارسة الديمقراطية في الجمهورية الجديدة”.

ويرى مجلس الأمة في إحياء هذا اليوم “سانحة للتأكيد على ضرورة التمكين للديمقراطية ثقافة وممارسة”، باعتبارها “الأداة الأمثل لتحقيق التقديم والرفاه للشعوب”.

كما يعد هذا اليوم أيضا مناسبة لـ”تسليط الضوء على الديمقراطية، باعتبارها لبنة أساس للسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان وحق الشعوب في تقرير المصير”، يضيف البيان.

كما ذكر بأن إحياء هذه الذكرى يأتي هذه المرة في ظروف غير عادية فرضها انتشار  فيروس كورونا الذي “كانت له تداعيات على الديمقراطية وما ترتب عنه من تحديات اجتماعية وسياسية وقانونية كبرى على مستوى العالم”.


تعليقات الفايسبوك

شاهد أيضا