17 أكتوبر 1961..يوم رمي الجزائريون في نهر السين

قبل أسبوع واحد
- ‎فيالجزائر, الرئيسية
319
0

يستذكر الجزائريون، اليوم السبت، مجازر السابع عشر أكتوبر واحد و ستين، تاريخ يعيد للأذهان وحشية مستعمر قمع متظاهرين جزائريين ألقى بهم في نهر السين بباريس.

وتعود الذكرى لمظاهرات السابع عشر من أكتوبر 1961 التي راح ضحيتها مئات الجزائريين الذين خرجوا مطالبين بالاستقلال وجوبهوا بالقمع من قبل الشرطة الفرنسية التي رمت العشرات منهم في نهر السين بالعاصمة الفرنسية باريس.

وتعود الذكرى هذه السنة مع انفراج في مسار تسوية ملفات الذاكرة العالقة بين البلدين، مع رفض الجزائر اسقاط المسؤولية عن الدولة الفرنسية في هذه الجريمة ضد الانسانية بالتقادم.


تعليقات الفايسبوك

شاهد أيضا