لماذا القرد يأكل الموز؟

لماذا القرد يأكل الموز؟

قبل أسبوعين
- ‎فيأوراق الخميس, الجزائر, الرئيسية
115
0

المثل الفرنسي الذي يقول “بعد العواطف يبدأ العقل” ليس كلاما مرسلا بل عين الحقيقة، لهذا ليس مستحبا أن يتخذ الإنسان أي قرار وهو منفعل أو غاضب، وعليه أن ينتظر بعض الوقت حتى يهدأ وينتقل مركز القرار من قلق والعواطف والانفعال إلى عقل، حيث التفكير والهدوء “والتطلاع والتهباط” كما يقال .

والجزائريون، أو غالبيتنا، من النوع الذي يُصدر القرارات والأحكام من القلب، وهم من النوع الذي يفكر بقلبه وليس بعقله، ولهذا يتهمنا الآخرون بالعنف والقلق والنرفزة والانفعال، وهذا سلوكنا ولا يمكن أن ننفيه أو نتهرّب منه..

وفي كل أزماتنا نتصرّف بقلوبنا وعواطفنا وأحاسيسنا، ولا نعطي حيّزا كبيرا للعقل حتى نفكر بروّية ونتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب، وبشكل أو بآخر أصبحنا نصدر الأحكام في حق الآخرين بسرعة وقسوة ودون انتظار .. هناك نماذج حيّة حول طريقة تفكيرنا، فالابتسامة مثلا نصفها بالضحكة الصفراء أي أنها ضحكة غير صادقة ولا تنبع من القلب، في حين يراها غيرنا سلوكا لطيفا يعبر عن الهدوء وحسن التعامل، والمجاملة نراها نحن نفاقا والمجامل منافق، في حين يراها غيرنا دبلوماسية ولطفا تعبر عن حسن النيّة في الآخرين وحسن التعامل معهم .

وليس هذا فقط، بل حتى مواقفنا من الآخرين نبنيها وفق “أنانياتنا” وليس وفق المنطق أو العقل، ومن دون تفكير نتهم من يخالفنا في الرأي ونشيطنه، ونطلق عبارات القدح والذم في حقه دون حتى أن نعرفه، وغالبا ما تجد أشخاصا سيء الأخلاق ودون مبادئ ولا يؤمنون بالقيم، يصدرون الأحكام القيمية على من هم أفضل وأحسن وأنظف ولديهم أخلاق ومبادئ، لكن “السيئة” تدور وتنتشر لأننا


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا