كتلة حقد … السيدة مارين لوبان

كتلة حقد … السيدة مارين لوبان

قبل 4 أسابيع
- ‎فيالحدث, الرئيسية, ربع كلمة
222
0

حصيلة فيروس كورونا في العالم

الإصابات الإجمالية18806230
الوفيات الإجمالية706457
حالات الشفاء11977394

مارين لوبان ابنة أبيها بحق، هذه المرأة أحسن مَن يجسّد المقولة الشهيرة “العرق دساس”، لأن موقفها من الجزائر والجزائريين يعتبر “جينات في الدم” وليس مجرد شعور بالكره والحقد ..

وعندما تتحدّث مارين لوبان عن الاستعمار، فهي في الحقيقة تترجم سلوك أبيها في الجزائر جون ماري لوبان الذي كان ضابطا في الجيش الفرنسي، وقتل وعذّب الكثير من الجزائريين الذين كانوا يقاومون من أجل استقلال بلدهم ..
مارين لوبان لم تنس أبدا عقدة والدها وقد شربت من كأسه حتى ارتوت وتشبّعت بقناعاته العنصرية وكرهه للجزائريين، وهذا من أهم الأسباب التي جعلتها تكن كل هذا الحقد للشعب الجزائري ودولته، حتى تتحسس وتتعقّد من كل تقارب بين الحكومتين خوفا من أن ينتهي باعتراف الدولة الفرنسية بالجرائم الفظيعة التي ارتكبها الاستعمار في حق بلدنا ..

لم تنس مارين لوبان، وهي تعيش استرجاع 24 جمجمة من جماجم قادة المقاومة، أن ما تراه يعبّر عن وحشية والدها في الجزائر، وأن هذه الجماجم هي قطرة في بحر أو رملة في الصحراء، لأن ما فعله والدها فظيع وبشع، وعنوان هذه الفظاعة والبشاعة هو هذا الرقم المدهش الذي جعلها السيدة المعقدة، وستبقى معقدة إلى يوم الدين.. 1.5 ملايين شهيد.
1.5 ملايين شهيد ليس شيئا قليلا، إنه ضخم، وهو كفيل بأن يجعل السيدة مارين على الشكل الذي هي عليه الآن.. كتلة حقد وكره وبغض للجزائر وشعبها.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا