عام حبسا لمغني راب مغربي إنتقد النظام المغربي

عام حبسا لمغني راب مغربي إنتقد النظام المغربي

قبل أسبوعين
- ‎فيثقافة, دولي
277
0

أمرت محكمة في المغرب بسجن مغني الراب سيمو الكناوي لسنة بعد أن أدانته بتهمة “إهانة الشرطة”، ما أثار حفيظة منظمة العفو الدولية التي وصفت الحكم بـ”المشين”. وتم توقيف الكناوي غداة إطلاقه أغنية “عاش الشعب” المثيرة لللجدل والتي ندد فيها بـ”الظلم والفساد” وتضمنت انتقادات للملك محمد السادس.

وقال ناشطون إن الكناوي اعتقل الجمعة الماضية في مدينة سلا قرب الرباط حيث يقيم بعدما تجاوزت أغنية (عاش الشعب)، التي غناها برفقة اثنين آخرين، مليوني مشاهدة على موقع يوتيوب خلال 48 ساعة.

وقالت السلطات إن أمر اعتقاله جاء بناء على فيديو سابق على يوتيوب “أساء للشرطة والأمن المغربي”.

وقال عزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي مع رويترز “هذا الاعتقال مرتبط بشكل مباشر بأغنية عاش الشعب”.

وأضاف أن “الجمعية اتصلت بعائلته ومن المفروض أن يمثل أمام النائب العام غدا بما أن اعتقاله تم أمس وسنؤازره ونطلع على تفاصيل الملف”.

كما قال إن “اعتقاله يدخل في إطار التضييق الممارس على مختلف المجالات على رأسها حرية الرأي والتعبير والصحافة”.

وتتضمن أغنية الكناوي انتقادا لاذعا وتشخيصا قاسيا ومباشرا للوضع الاجتماعي والسياسي في المغرب.

وقال غالي إن ولد لكرية الذي غنى مع الكناوي الأغنية قد اعتقل أيضا بعدما كانت تلاحقه السلطات.

وسبق لمغني الراب المغربي معاذ بلغوات الذي يشتهر بلقب “الحاقد” أن اعتقل في 2012 بعد أن غنى أغنية أيضا منتقدة للنظام واتهم بإهانة السلطات.


‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضا