حول تبّون

قبل 8 أشهر
- ‎فيالحدث, الرئيسية, بدون إنحياز
856
0

تحب تبّون أو لا تحبّه..

تدعمه أو تعارضه..

لا يمكنك إلا أن تحترمه..

بفعل ما يفعله..

وما يريد أن ينجزه..

وبسبب “نيّته”..

وقبول الناس له.


تعليقات الفايسبوك

شاهد أيضا